منتدى الجامعة العربية
عزيزي الزائر اهلا بك في اسرة منتديات الجامعة العربية هذه الرساله تفيد بأنك غير مسجل يتوجب عليك التسجيل لتتمكن من رؤية روابط التحميل والمساهمة في المنتدى - كما يجب وضع رد لرؤية الروابط


للتميز عنوان - شاركنا الحلم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
سبحان الله والحمد لله لا اله الا الله و الله اكبر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط الجغرافيا كما يجب ان تكون على موقع حفض الصفحات
الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 "جان دارك" عذراء أورليانز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Jane
مشرفة قسم الروايات والمجالات العامة
مشرفة قسم الروايات والمجالات العامة


انثى
عدد الرسائل : 2491
الأوسمه :
السٌّمعَة : 13
نقاط : 3623
تاريخ التسجيل : 20/04/2008

مُساهمةموضوع: "جان دارك" عذراء أورليانز   الجمعة ديسمبر 04, 2009 5:37 pm

الأسطورة الفرنسية
عذراء "أورليانز" جان دارك


تمر بنا ذكرى ميلاد جان دارك عام 1412 م بمدينة "دومريمي" شمال شرق فرنسا، والتي توفيت عام 1431م في التاسعة عشرة من عمرها بمدينة "روون" في إقليم نورماندي شمال البلاد بإعدامها حرقا من قبل قوات الاحتلال و اتهمتها بالإلحاد.
ترجع شهرة جان دارك إلى نجاحها في رفع حصار قوات الاحتلال الإنجليزية عن مدينة "أورليانز" الفرنسية عام 1429؛ حيث استطاعت جان دارك لقاء الملك الفرنسي "شارل السابع" بمدينة "شينون" وأقنعته بالمهمة العسكرية التي نذرت نفسها لها وهي تخليص أورليانز من براثن الإنجليز.
تقول جان دارك في اعترافاتها: " بين أفراد أسرتي، كان اسمي جنيت. منذ مجيئي الى فرنسا، سموني جان.
ولدت في قرية دومريمي. اسم أبى كان جون دارك، وأمي كانت تدعى ايزابيل. طوال فترة إقامتي في القرية، عملت في قضاء الواجبات المنزلية، وما ذهبت لرعي الخراف وما نملكه من حيوانات أخرى إلا فيما ندر.
تعلمت في الصغر الخياطة والغزل، ولا أخشى منافسة أي امرأة في ريون في هذا المجال،اما دراستي، فقد تعلمت عقيدتي والتصرفات الصحيحة للطفلة المهذبة بطريقة حازمة وفي الوقت المناسب.
مرة كل عام اعترفت بخطاياي الى القسيس، ولقد شربت الماء المقدس وتناولت الخبز السماوي في عيد الفصح" .
[size=16]حلم وجد طريقه للحقيقة

جان دارك


تتابع دارك في مذكراتها " أبلغتني أمي ان أبى قد حلم أكثر من مرة بأنني سأهرب بعيدا مع مجموعة من الجنود. قالت لي انه تحدث الى اخوتي منذرا: "لو آمنت بان هذه الأحلام ستتحقق لطلبت منكم إغراقها، واذا رفضتم فسأغرقها بنفسي." بسبب هذه الأحلام، قام والديّ بمراقبتي دائما وحدا من حريتي واضطهداني. مع ذلك أطعتهما في كل شيء. ولكن، حين طلب الخالق مني الذهاب ما كان لي بد من إطاعة الأمر. وما دام الخالق قد أمر، فكلمات مائة أب وأم، حتى وان كنت بنت ملك، ما كانت لتمنعني. وهكذا فضل الخالق ان يحقق مشيئته عبر عذراء ريفية بسيطة سترد أعداء الملك على أعقابهم" .
نشأت جان دارك في كوخ صغير على مقربة من الكنيسه وكانت البلده التي يعيشون بها بلدة صغيره على مقربة من حدود مقاطعتي شمبانيا واللورين وهي واحدة من الاف البلدان والقرى التي يكتظ بها الريف الفرنسي وقد نضجت شخصية وعقلية جان دارك بسرعة غير عادية فعندما بلغت الخامسة كانت تصلي وتدعو الله وهي تجثو على ركبتيها وعندما سألتها أمها يوما: لماذا تجثين على ركبتيك و أنت تصلين فأجابت الطفله إن أقل شيء نفعله لله الذي خلق لنا كل شيء أن نجثو على ركبتينا ونحن نصلي له .
وهناك واقعه حدثت عندما كانت الطفله جان دارك في السادسه من عمرها حين تعسرت ولادة جارة لها وكانت هذه الجاره طيبة القلب ودائما ما تلاطف جان دارك وعندما إشتدت خطورة حالتها يئست القابله وأخذت تبكي وأيقن أهل المرأه بأنها هالكه فدخلت جان دارك وسمعت أصوات البكاء والعويل فقالت الطفله لهم إن بكاءكم هكذا لا يرضي الله أرجوكم كفو عن البكاء قليلا حتى أدعو الله وأتوسل اليه أن ينقذها فجثت جان دارك جوار الفراش وأخذت تدعو الله وبعد وقت قصير ولدت المرأه ونجت هي وطفلها فتناقلت القريه كلها الخبر وشاع بينهم أن الطفله جان دارك مباركه فصاروا يهرعون اليها كلما ألمّت بأحدهم مصيبه .
ويروى أن جان دارك عندما بلغت العاشره من عمرها كانت تسمع أصوات تحدثها وتقول لها: جان دارك داومي على الإبتهال..جان أنت الخلاص لوطنك.. استمري في عطفك على الفقراء.
فرنسا تناديني
أخيرا قررت جان أن تخطو أول خطوه نحو تحرير فرنسا فاضطرت جان أن تكذب لأول مره في حياتها فقات لوالديها بأنها تشعر بالملل والضيق وتريد قضاء بضعة أيام عند خالتها فأذن والداها لها بذلك فأخبرت جان زوج خالتها عن الأصوات اتي تسمعها وعن نيتها لتحرير فرنسا وكان زوج خالتها رجل طيب القلب فصدقها ووافق على أن يصحبها لمقابلة حاكم منطقة فوكولور وعندما قابلت الحاكم قال بأنها فتاة مجنونه فعادت جان خائبه الى بيت والديها.

جان دارك

بعد مدة من الزمن عادت جان لزيارة خالتها وصادف في هذه المره وجود فارسين في البلده عرفا بالشهامة والشجاعة والتدين كان أحدهما يدعى "برتراند دي بولانجيه" والآخر يدعى "جان دي ميتس" وعندما سمعا عن جان ذهبا وبعد حديثهما معها وعدا بمساعدتها وذهبا لمقابلة حاكم فوكولور وكان الحاكم يحترمهما كثيرا فوافق على التوسط لتحديد موعد تلتقي فيه جان بالملك شارل السابع وفرح أهل القريه لأجلها فلطالما صدقوها واعتبروها فتاة صالحه فتبرعو بمالهم لها فاشترت حصان ودرع وسيف ورمحا وخنجرا وارتدت زي رجل وقصت شعرها .
وتطوع شابان من البلده لخدمتها ومرافقتها وكان أحدهما يدعى جوليان والأخر يدعى هونيكور، سافرت جان ورفاقها الى مدينة شتون واستغرقت رحلتها أحد عشر يوما واجهت خلالها الكثير من المشاق ووصلت الى شتون حيث مقر الملك في السادس من شهر مارس عام 1429م واستدعى الملك أولا الفارسين الذين كانا معها فلما سمع أقوالهما أذن لجان بأن تقابله في قصره وبعد أن قابل الملك جان لم يصدقها على الفور بل جعل مجموعه من القساوسه يحققون معها للتحقق من مزاعمها و بأنها تسمع أصوات فأقنعتهم بإجاباتها فأشار رجال من حاشية الملك عليه بأن يرسلها الى مدينة بواتيه ليحقق معها النائب العام وذهبت جان الى هناك و أمطرها النائب العام بوابل من الأسئلة كما انتدب عددا من كبار رجال الكنيسه للتحقيق معها وكان بينهم راهب يدعى غليوم أمري سألها: تقولين أن الملائكة أوحوا اليك أن تقودي جيش فرنسا لأن ربنا يريد نصرتنا، إذا كان ما تقولينه صحيحا فإنّ الرب ليس بحاجة اليك ولا الى جنود فرنسا لينصرنا على الإنجليز ! .

فأجابت جان : إن الجنود يحاربون والرب يكتب لهم النصر إنك تقول كما قال اليهود لنبيهم موسى إذهب أنت وربك فقاتلا...وهذا القول كفر مبين، فأفحم الراهب بإجاباتها وأشار بضرورة تنفيذ رغباتها .

نجاحات جان
أمر الملك بتجهيز فيلق ليكون تحت إمرة جان وجعلت جان كلا من الفارسين جان ميتس ودي بولانجيه مستشاريها العسكريين وتطوع العديد من الشبان وانضموا الى جيش جان حتى بلغ عدد الجنود إثنا عشر ألفا ولكن قبل البدء بأي معركه أرسلت جان رساله لمحاولة التفاهم وديا أولا مفادها أن الله أرسلها لطرده من فرنسا " التي انتهكتَ سيادتها وعثتَ فيها فساداً... لو أطعتني؛ فسأرحم رجالك وأسمح لهم بالذهاب إلى ديارهم، وستذهب المملكة إلى الملك تشارلز، الأحق بالإرث... وإلا سنشعلها حرباً ضروساً لم ترَ فرنسا مثلها منذ ألف عام".
ولكن الإنجليز لم يقبلوا فكان أن خاضت جان العديد من المعارك وانتصرت وحررت العديد من الحصون وتمكنت من فك الحصار عن مدينة أورليان وعرفت جان دارك منذ ذلك الحين باسم "لابوسيل دورليانز" أي عذراء أورليانز وتوج شارل السابع ملكا على فرنسا وزحفت جان نحو باريس حتى احتلت مدينة سان دينيس عام 1429م .

وحين اقتربت من مدينة سان أنورا أصيبت بسهم في فخذها الأيمن ولكنها نهضت وحثت الجنود على متابعة القتال وامتطت فرسها دون أن تأبه بجرحها وألمها، وعادت إلى المعركة وهي تشجع الجنود بقولها: "كونوا شجعاناً ولا تتراجعوا، وبعد قليل سيكون النصر لكم. هيا...المدينة لنا".

كانت جان دارك رحيمة عطوفة؛ فحينما انسحب الإنجليز من المدينة، في الخامس من مايو قالت لرجالها والرقة تعلو وجهها: "لا تلحقوا بهم أي ضرر... وعندما أصبح سقوط باريس وشيكا أمرها شارل السابع بالعودة الى مدينة سان دينيس ثم أقنعها بالعودة لتبقى بجوار الملك فنفذت الأمر ولكن كانت قد اصيبت بالحمى من جراء الجرح الذي اصيبت به وبعد أن سادت الفوضى الجيش الفرنسي بعد رحيل جان دارك استولى الإنجليز على مدينة سان دينيس ورغم كل ذلك أصر شارل السابع بضرورة بقاء جان دارك معه بحجة أنه يشفق عليها بعد كل ماكابدته من مشقه .
تحايلت جان دارك على الملك وأقنعته بأن يسمح لها بالخروج فخرجت بعدد لا يتجاوز الاربعمائة جندي فقط ودارت معارك صغيره إنتصرت فيها جان دارك ورجالها فزحفت نحو مدينة كومبيان وهناك دارت معركه عنيفة هزمت فيها جان دارك وأسرها البرغانديون، عملاء الاحتلال البريطاني وباعها الكونت دي لكسمبورج للإنجليز وتمت محاكمة جان التي حكم عليها بالإعدام حرقا رغم أن التقاليد العسكرية لا تسمح بإعدام الأسرى لاسيما إذا كانوا قاده بل يتم دفع الفديه لإنقاذهم ولكن الملك شارل السابع لم يفعل بتحريض من بعض رجال حاشيته الذين باعو ضمائرهم للإنجليز والبورغونيين.
اللحظات الأخيرة
بيت ومتحف جان دارك

أحرقت جان وهي في التاسعة عشرة بتهمة الهرطقة والسحر والقي رمادها في نهر السين: وتقول عن هذا: بعد ان ابلغونني بأنهم سيقيدونني الى شجرة ويحرقوا جسدي، قلت لهم: "لو كنت في مكان إعدامي، وشاهدت الزبانية يشعلون النيران التي تلتهب حين يلقون لها بالأخشاب الجافة، ولو كنت في وسط اللهيب، حتى آنذاك لن اعترف بالمزيد، ألح على تكرار ما قلته حتى ساعة الموت.ليس لدي المزيد من الأقوال".

يوم الإعدام .. تُـليت عليها موعظة من قبل رجال الكنيسة، استمعت لها بهدوء لكنها انهارت باكية وأخبرتهم أنها قد سامحتهم على فعلتهم وطلبت منهم الدعاء لها.. يقال إن عدداً من القضاء وبعض الحاضرين بكوا بصمت وأحسوا بغصة فلم يتفوهوا بكلمةٍ واحدة في حين شعر البعض الآخر بنفاد صبر وطالب بتعجيل الحكم!


وفي عام 1456 أصدرت كنيسة روما في السابع من يوليو حكما يقضي ببراءة جان دارك من التهم المنسوبة إليها وفي إبريل عام 1920 أقيم حفل كبير في كنيسة سان بطرس واعتبرت جان دارك قديسة من القديسات، وتحتفل الكنيسة بعيد القديسة جان في يوم ذكرى موتها أي في الثلاثين من مايو من كل عام وأصبحت قصة جان دارك من أكثر القصص الملهمة في التاريخ، وكتبت عنها كتب و مسرحيات و ألفت قصائد وأفلام، حيث تم تمثيل فيلم بعنوان "آلام جان دارك" ويعد من أشهر 100 فيلم في السينما العالمية.
أيضا بقيت جان دارك مصدر إلهام للعديد من المبدعين الفرنسيين، وخرجت الكثير من الأعمال الأدبية التي تروي قصتها. ومن أشهر هذه الأعمال قصيدة "كريستين دو بيزان" في عام 1429م وكانت جان داراك حية، وحملت عنوان: " جان دارك ".
وكذلك المأساة المسرحية التي وضعها الأديب "شولر" عام 1801 وجاءت تحت عنوان: "عذراء أورليانز". كما وضع "شارل بيجي" في عام 1897 المأساة الثلاثية التي حملت عنوان: "جان دارك". وفى عام 1928 أنتج "كارل دريير" فيلما بعنوان: "آلام جان دارك".
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jane
مشرفة قسم الروايات والمجالات العامة
مشرفة قسم الروايات والمجالات العامة


انثى
عدد الرسائل : 2491
الأوسمه :
السٌّمعَة : 13
نقاط : 3623
تاريخ التسجيل : 20/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: "جان دارك" عذراء أورليانز   الجمعة ديسمبر 04, 2009 5:51 pm

ثائرة لكل العصور










بيت ومتحف جان دارك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة الزهراء





انثى
العذراء عدد الرسائل : 3979
العمر : 28
العمل/الدراسة : طالبه جغرافيا الفرقه الثالثه
الاقامة : المملكة العربية السعودية
الأوسمه :
السٌّمعَة : 28
نقاط : 8492
تاريخ التسجيل : 10/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: "جان دارك" عذراء أورليانز   الجمعة ديسمبر 04, 2009 5:53 pm

شخصيه اول مرة اعرفها

وسوري لاني ماقدرت اكمل قراءة الموضوع لاني فيعجلة من امري بس شكلها مثيرة جدااااا

ان شاء الله اكمله قريب جدااااا

وعلى العموم سلمت يداك وجزاك الباري كل خير على افادتنا الدائمة

من اعماق قلبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jane
مشرفة قسم الروايات والمجالات العامة
مشرفة قسم الروايات والمجالات العامة


انثى
عدد الرسائل : 2491
الأوسمه :
السٌّمعَة : 13
نقاط : 3623
تاريخ التسجيل : 20/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: "جان دارك" عذراء أورليانز   الجمعة ديسمبر 04, 2009 5:54 pm

محاكمة جان دارك



نحن الان في 21 شباط – فبراير من عام 1431 . في ذلك اليوم ، وفي قاعة باردة من قصر روان ، حيث جلس بشكل نصف دائري خمسة واربعون من رجال الكنيسة بدأت محاكمة جان دراك في مركز الدائرة ، وعلى كرسي صغير جلست المتهمة " الساحرة " مكبلة بالاصفاد - امام هؤلاء الرجال . افتتح الكاهن كوشون المحاكمة بسيل من المتهم صبها على رأس المسكينة وتتراوح بين الشعوذة والفجور . والواقع ان احداً من الحضور لم يكن مخدوعاً بحقيقة الامر . فالتهم التي ذكرت ليست سوى تغطية لما هو أدهى وأكثر خطرا على البعض . لقد طردت جان داراك هذه الانكليزية من اورليان عام 1492 . وبعد شهرين توجت ولي العهد ملكاً على فرنسا تحت اسم شارل السابع مكان الملك الانجليزي هنري السادس .

هذا هو سبب محاكمة " الساحرة " وهذا هو ايضاً سبب محاكمتها في روان ، التي تعتبر عاصمة الانكليز في فرنسا ، ومن قبل جماعة تعتبر عملية لانكلترا .

عندما طلب منها رئيس المحكمة كوشون ان تقسم على الانجيل بأن تقول الحقيقة في اجابتها عن اسئلة القضاء ، رفضت ان تقسم الا على ما يتعلق ، في هذه الاجابات ، بها وبعائلتها اما فيما يختص بالامور الاخرى ، كالوحى الذي ينزل عليها وينير خطواتها من وقت لاخر ، فقد اجابت بتصميم انها لن تفصح عنه الا لملكها شارل السابع ، حتى ولو كلفها رفضها هذا حياتها .

لم يفد اصرار رئيس المحكمة امام ثبات موقف جان . وعندما سألها ان تذكر اسمها والقابها ومكان ولادتها ، اجابت بكل هدوء ان اسمها جان وانها ولدت في دومريمي من أب فلاح وام علمتها الخياطه والحياكة ، اما الالقاب ، فليس لها شئ منها وقد انتهزتها فرصة لتذكر مآسي قريتها مع الجنود الانكليز الذين كثيراً ما كانوا يقومون بأعمال النهب والسلب والحرق فيها ، مما كان يدفع أهلها للنزوح والالتجاء الى اماكن اخرى مجاورة .

لم يرق للرئيس ، لكنه احتوى الانفعال . بعدها ، سألها :

مم تشكين ؟
من الاغلال التي تقيد رجلي
هذه الاغلال وضعت لانك حاولت الهرب من السجن
هذا طبيعي . فكل سجين يتمنى الهرب .
هنا انتقل الرئيس الى موضوع اخر وسأل المتهمة :

متى بدأت بسماع الاصوات الخفية او ما تسميه الوحي ؟
منذ سن الثالثة عشرة وكنت عندها في حديقة البيت ظهر احد الايام ، انه صوت آت من عند الله لهدايتي الى الطريق القويم.
باي شكل ظهر عليك هذا الصوت ؟
لن أعطي جواباً عن هذا السؤال . كل ما يمكنني قوله هو أن الصوت أمرني بالتوجه الى اورليان لتحريرها من الانكليز وتتويج ملك فرنسا عليها .
هل استقبلك الملك بسهولة ؟
نعم
لماذا ؟
لان الملك ، هو ايضاً ، لديه بعض الايحاءات .
كيف ؟
لا يمكنني الاجابة يمكنك ان تذهب عنده وتسأله .


هنا رفع الرئيس الجلسة لتعقد يوم السبت في 24 شباط فبراير وفي ذلك اليوم ايضاً حاول الرئيس كوشون مرة اخرى ان ينتزع من جان داراك ما عجز عن انتزاعه منها في السابق وهو ان تقسم على ان تقول كل شئ بما في ذلك حقيقة مصدر الوحي واسراره ولكن اصرار جان داراك على موقفها الرافض عمق لديه الخيبة ، وهذا الاصرار على ان علاقتها بربها هي علاقة مباشرة ولا تمر بأي وسيط والكنيسة وسيط جعل الفتاه تقع في الفخ الذي نصبه لها كوشون . هنا وبعد نجاح خطته ، أعطى الرئيس الكلام لعضو المحكمة جان بوبير ، الذي بدأ باستجوابها بما يلي :


متى سمعت هذا الصوت اخر مرة ؟
سمعته البارحة واليوم .
في أية ساعة ؟
سمعته ثلاث مرات ، صباحاً وظهراً ووقت القادس .
ماذا كنت تفعلين البارحة عندما اتاك الصوت ؟
كنت نائمة ، والصوت هو الذي ايقظني .
كيف ؟ بهز الذراع ؟
ايقظني دون ان يلمسني .
هل كان الصوت في غرفتك ؟
كلا ، كان في القصر .
هل شكرت الصوت وركعت على ركبتبك ؟
نعم . وطلبت منه ان يساعدني . والان ، يطلب مني هو ان أكون شجاعة .
وهنا ، التفتت الى كوشون ، كما لو كانت تنفذ ما طلب منها الصوت في شجاعة ، وقالت له :

احذرك ، انت من تقول انك حاكمي ، مما تفعل . أنا مرسلة من الرب فتنبه للخطر ....
كان من الممكن ان يكفهر جو المحكمة لهذا التهديد يصدر بوجه الرئيس من فتاة بسيطة كجان دراك ، لولا أن احتواه كوشون على مضض ، ولولا ان تدخل بوبير على الفور قائلاً لها :

وهل تعتقدين أن قول الحقيقة يغضب الله ؟
لم تعر جان أي اهتمام للسؤال ، بل أكلمت :

لقد أوصاني الصوت ان أبوح به للملك دون سواه . وهذه الليله بالذات ، كلفني برسالة له على قدر كبير من الاهمية بالنسبة اليه . واريد ان تصل اليه .
الا يمكنك اقناع صاحب الصوت ان ينقل الرسالة بنفسه الى الملك ؟
لا أعرف . فهذا يتعلق بارادة الرب .
هنا ، بدأ بوبير يفقد صبره :
أليس لهذا الصوت وجه وعيون ؟
لن أقول لك شيئاً من هذا .
اتعتقدين انك تحت رحمة الرب ؟
ان لم أكن كذلك ، فالرب يحيطني بها ، وان كنت ، فهو يديمها علي .


لقد أدهش الجواب الحضور ، وجلهم من كبار اللاهوتيين . وهذا الجواب ، بجرأته وعمقه وصفائه ، أعطى برهاناُ اخر على ان هذه الفتاه تنعم بسر الهي خارق .

لكن المحكمة معقوده ، لا لتظهر اعجابها ودهشتها ، بل لتحاكم جان دراك بتهمة الشعوذة لذلك ، كان لا بد من تبديد ما علق في الاذهان من ايجابيات للفتاة ، وهذا ما فعله كوشون عندما رفع الجلسة .

ولما عادت المحكمة والتأمت ، كان لا بد من محو الانطباع السابق المتألق في أذهان الحضور ، هذه المهمه اخذها بوبير على عاتقه :

هل كنت تلعبين مع اولاد قريتك وترعين معهم القطعان ؟
نعم . عندما كنت صغيره .
هل تعرفين شجرة الجن ؟
نعم . وكنت اذهب اليها احياناً مع بعض بنات القريه . لكني لم اجد ايه جنية . كما اني لا اومن بوجود الجن .
هنا ايضاً ، لم يوفق بوبير في الايقاع بالفتاه المسكينة .
هل تودين يا جان لبس ثوب امرأه ؟
لا مانع لدي ، على الرغم من أن ما البسه يعجبني لان الرب لم يعترض عليه .
لقد قصد بوبير ان يبرز جريمة جان ، كما كان ينظر الى انذاك ، يلفت انتباه المحكمة الى ما تلبسه جان وهو بزة عسكرية يلبسها المحاربون ، دون سواهم .

هل ينبعث امامك نور عندما يتحدث اليك الصوت ؟
نور وهاج !


هذه الجرأة ، تبديها فتاه بسيطه امام محكمة بهذه الضخامة وذاك المقام ، كلفت جان اجراءات مشددة في سجنها فيوم السبت في 17 اذار – مارس 1431 ، كان قد مضى عليها اسبوع كامل دون ان تخرج من زنزانتها . واذا ما أضيف هذا التشدد الى اجراءات اخرى عرفنا مدى ما تركه موقفها من اثر سئ في نفوس حاكميها . لقد نقلت الى سجن علماني يحرسه جنود انكليز . ومعروف كم حاربت دارك الانكليز . وهذا مخالف للقانون الذي يفرض على من يحاكم كنيسة ان يحجز في سجن كنسي . يضاف الى ذلك ان يجب ان تكون في سجن نسائي ومحروسة من قبل حراس من النساء . ومما يبرز التحيز ، هو انه لم يعين محام للدفاع عنها . ناهيك عن ان اتعاب هيئة المحكمة كانت على عاتق الانكليز دون سواهم . والفضيحة الكبرى في هذه القضية هي ان المحكمة أعلنت ، منذ انعقادها في الجلسة الاولى ، ان جان ستسلم الى الانكليز لتحاكم من قبلهم ، اذا ما قررت المحكمة تبرأتها . كل هذا يعني بوضوح ان المحاكمة برمتها ليست سوى تمثيله يراد بها تغطية الحقيقة وهي مطالبة الانكليز لرأس من اقسمت على اخراجهم من فرنسا
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jane
مشرفة قسم الروايات والمجالات العامة
مشرفة قسم الروايات والمجالات العامة


انثى
عدد الرسائل : 2491
الأوسمه :
السٌّمعَة : 13
نقاط : 3623
تاريخ التسجيل : 20/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: "جان دارك" عذراء أورليانز   الجمعة ديسمبر 04, 2009 5:57 pm

العفو زهور

انتي منوراني دائما والله

شكرا لك عزيزتي

وجان دارك أو جين دارك شخصية رائعة ومناضلة لا مثيل لها

وانا متأكدة انك هتعجبي بيها جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AnGy MOoOoNy





انثى
الحمل عدد الرسائل : 2311
العمر : 26
العمل/الدراسة : Engineering College
الاقامة : Place of Moon
السٌّمعَة : 247
نقاط : 6373
تاريخ التسجيل : 26/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: "جان دارك" عذراء أورليانز   السبت ديسمبر 05, 2009 10:54 pm

انتي بتجيبي شخصيات بجد مهمه لكن مختفيه عن الناس
بجد ميييغسي على مجهودتك وانك بتجيبيلنا الحاجات القيمه ديت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"جان دارك" عذراء أورليانز
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "التعليم" تبدأ منع النقاب في امتحانات الثانوية غداً
» برنامج لول بين "الزعرنة" والانفتاح
» كل سنة وانتي طيبة يا "بسمة أيمن"
» " حكايتنا "
» طريقة اخفاء شعار ويندوز 7 عند تشغيل الجهاز "للمعرفة"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجامعة العربية :: العلم والمعرفة العامة-
انتقل الى: