منتدى الجامعة العربية
عزيزي الزائر اهلا بك في اسرة منتديات الجامعة العربية هذه الرساله تفيد بأنك غير مسجل يتوجب عليك التسجيل لتتمكن من رؤية روابط التحميل والمساهمة في المنتدى - كما يجب وضع رد لرؤية الروابط


للتميز عنوان - شاركنا الحلم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
سبحان الله والحمد لله لا اله الا الله و الله اكبر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط الجغرافيا كما يجب ان تكون على موقع حفض الصفحات
الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 المدن المترهلة" وتداعيات الانفجار السكاني في المراكز الحضرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Islam . M . R
رجل المستحيل
رجل المستحيل


ذكر
عدد الرسائل : 10843
الأوسمه :
السٌّمعَة : 456
نقاط : 23992
تاريخ التسجيل : 01/04/2008

مُساهمةموضوع: المدن المترهلة" وتداعيات الانفجار السكاني في المراكز الحضرية   الخميس أبريل 10, 2008 10:12 am

المدن المترهلة" وتداعيات الانفجار السكاني في المراكز الحضرية
نيكولا ريتزناس
لقد بلغ العالم حداً مفرطاً من التحول الحضري. ويشير عام 2007 إلى أول بداية لانتقال ما يزيد على نصف البشرية إلى المناطق الحضرية وليس الريفية. ولذلك فقد أصبح عصرنا الحالي عصر المدينة المترهلة، التي يبدأ تعدادها السكاني من 10 ملايين نسمة فما فوق. يذكر أن مدينتي نيويورك وطوكيو، كانتا المدينتان الوحيدتان اللتان بلغ تعدادهما السكاني رقماً مقارباً للعشرة ملايين نسمة في عام 1950. أما اليوم فهناك عشرون مدينة على الأقل بهذه الكثافة السكانية في مختلف أنحاء العالم، منها مدن مكسيكو وكراتشي ومانيلا ودكا ولاغوس وجاكرتا وتشونجنج.
والشاهد أن لهذا الانفجار السكاني الحضري الحالي، شواهد وسوابق تاريخية.
فخلال الثورة الصناعية في القرن التاسع عشر، بلغ التركيز السكاني في المدن الأميركية والأوروبية حداً جعل منه جزءاً لا يتجزأ من الاقتصاد الصناعي. غير أن ذلك التقدم التكنولوجي الاقتصادي جاء مصحوباً بثمن كارثي وفادح، وجر معه عقوداً من الخرابات السكنية، ومعدلات مهولة لوفيات الأطفال، ومستويات من الفقر المدقع لا يمكن تصورها في عالم الخيال، إضافة إلى موجات من الأوبئة والأمراض. وفي ذلك الوقت، كانت المدن أكبر بحوالى عشر مرات مما كانت عليه من قبل، بينما كان الطلب على العمالة مشكوكاً فيه. ووسط كل هذا فما أفدح الخسارة! وعلى العموم، فربما يبدو هذا التحول الحضري الهائل، مؤشراً على التحديث في عيون المتفائلين. وعليه فإن المرجح أن ينتقل المزيد من سكان الدول المتقدمة من الريف للعيش والسكن في المناطق الحضرية، بمعدل أكبر بكثير من أقرانهم في الدول النامية. وبلغة الأرقام، يمكن الإشارة إلى هذا الفارق بنسبة 74 إلى 43 في المئة. وكما نعلم فإن المدينة هي محور النشاط الثقافي. أي أنها المكان الذي يمكِّن المبدعين من أن يبدعوا ويمارسوا شتى مواهبهم وهواياتهم. وعادة ما تنتشر في المدن الكبيرة. إلى ذلك فإن المدينة هي وبالقدر ذاته، مركز للنشاط التجاري الصناعي، وعادة ما تسهم بالنصيب الأكبر من الناتج القومي الإجمالي للدول. وفوق ذلك والأهم منه، أن المدينة عموماً تعد مركزاً للفكر والاستنارة.
وكما نعرف فإن اختلاط شتى الأطياف والمشارب الثقافية لسكان المدن وتفاعلهم مع بعضهم بعضاً، عادة ما يدفع الناس إلى الخلق والابتكار، اللذين يشكلان الوقود المحرك لكافة المجتمعات الحية المزدهرة.
غير أن المعروف تاريخياً عن التحول الحضري أنه يتمخض عن طبقات اجتماعية مفقرة معدمة ومسحوقة من العاطلين عن العمل. وبالطبع فإن هذه الطبقات تعيش في حالة من اليأس والإحباط المُطبقين. وتأكيداً لهذه الحقيقة، فما عليك إلا أن تعود بذاكرتك إلى وصف الكاتب الإنجليزي "تشارلس ديكنز" لمدينة لندن في القرن التاسع عشر. أو ما عليك إلا أن تقرأ ما كتبه "كارل ماركس" عما أسماه بـ"البروليتاريا الرثة" التي تعيش حد الفاقة والكفاف. كما يؤكد التاريخ أيضاً تفشي أوبئة الكوليرا والتيفوئيد والأنفلونزا بين سكان المدن والمراكز الحضرية، طوال الفترة الممتدة من أواسط القرن التاسع عشر وحتى القرن العشرين.
ولكن جاء وقت لتنحسر فيه هذه المظاهر السالبة للمدينة، نتيجة للتحسن الذي طرأ في أواخر القرن التاسع عشر على البنى التحتية، وتوفر مياه الشرب الصحية النظيفة، ونظم الصرف الصحي، فضلاً عن تشريعات وقوانين العمل، وتحسن النظم التعليمية إلى جانب تقدم الخدمات الطبية. وبالنتيجة فقد تحول بعض مدن أواخر القرن التاسع عشر إلى مراكز حضرية باهرة. أما اليوم، فقد أصبح في وسع "ماركس"
و"تشارلز ديكنز" ارتشاف أكواب القهوة أو "الكاباتشينو" في وسط مدينة فلورنسا ، أو أن يتجولا في أحد المتاحف التي تعج بها باريس! غير أن هذا لا ينفي حقيقة أن المدن الأميركية والأوروبية معاً، لا تزال تكتظ
بالفقراء والمُعدمين. وتعيش هذه المجموعات في منازل شديدة الزحام ولا تتوفر فيها الظروف السكنية اللائقة، إلا أن هؤلاء لم يعودوا من الفقر إلى حد الموت جراء الكوليرا وغيرها من الأوبئة التي تتفشى عادة بين الفقراء. وإذا ما تحدثنا عن فئات المهاجرين بالذات، وهي التي تشكل القسم الأكبر من هذه الطبقات
الاجتماعية الفقيرة في المراكز الحضرية، فهي تؤمن -سواء كانت تقيم بشكل قانوني أم خلاف ذلك- بأن أطفالها وأجيالها القادمة سيكون نصيبها ومستقبلها أوفر حظاً وأكثر رفاهاً، قياساً إلى حالة البؤس المحيطة بالكبار الحاليين.غير أن واقع الهجرة من الريف إلى المدينة في الدول النامية، خاصة ما يلاحظ من
تصاعد معدلاتها في كافة الدول المذكورة تقريباً، من شأنه إحباط أكثر اختصاصيي الديموغرافيا والهجرة السكانية تفاؤلاً. ففي مدن الدول النامية، ليس هناك سوى تكدس مطرد لأعداد أكبر من القادمين من الريف إلى المدينة، وهم لا يستصحبون معهم أحلام الرفاهية والازدهار اللاحقين -مثلما هو عليه حال المهاجرين إلى مدن العالم الصناعي المتقدم- وإنما يدفعهم إلى تلك الهجرة القسرية المؤلمة، عامل واحد لا غيره، هو التشبث بأهداب الحياة والبقاء، بكل ما يستطيعون! والحقيقة أن وافدي هذه الهجرة الداخلية، هم الذين يتدفقون بالآلاف والملايين إلى تلك المدن والمراكز الحضرية. ولك أن تتصور أن نحو 150 مليون مواطن صيني من سكان الريف، هجروا مواقع إقامتهم التقليدية لينتقلوا إلى المدن والمراكز الحضرية الصينية خلال العشر سنوات الماضية وحدها. والسؤال هنا: هل تستطيع مدن الدول النامية دعم حياة هذا السيل البشري المتدفق؟*
*مدير "مركز الدراسات الإسكانية" بجامعة هارفارد و كل ذلك بحسب رأي الكاتب في المصدر المكذور نصاً و دون تعليق.
المصدر:الإتحاد الإماراتية- ينشر بترتيب خاص مع خدمة "لوس أنجلوس تايمز
وواشنطن بوست"-7-3-2007
__________________
الجغرافيين العرب

_________________



سكوتي .. لا يعني جهلي بما يدور من حولي .. بل أن من حولي لا يستحق الرد!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://thebestgeo.hooxs.com
Lames Abd El Nour
عبقرية العالم
عبقرية العالم


انثى
الحمل عدد الرسائل : 3778
العمر : 26
العمل/الدراسة : Teaching Assistant Engineering college
الاقامة : Canada - Nova Scotia
الأوسمه :
السٌّمعَة : 38
نقاط : 13415
تاريخ التسجيل : 02/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: المدن المترهلة" وتداعيات الانفجار السكاني في المراكز الحضرية   الإثنين أغسطس 11, 2008 1:06 am

ميرسي يا اسلام جزاك الله كل خير

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Salma Nader
سندريلا المنتدى
سندريلا المنتدى


انثى
السمك عدد الرسائل : 3732
العمر : 26
العمل/الدراسة : IT
الاقامة : Germany
الأوسمه :
السٌّمعَة : 87
نقاط : 74207
تاريخ التسجيل : 31/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: المدن المترهلة" وتداعيات الانفجار السكاني في المراكز الحضرية   الثلاثاء أغسطس 12, 2008 4:22 pm






_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Love Angel
برنسيسة المنتدى
برنسيسة المنتدى


انثى
عدد الرسائل : 4070
السٌّمعَة : 2
نقاط : 3168
تاريخ التسجيل : 08/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: المدن المترهلة" وتداعيات الانفجار السكاني في المراكز الحضرية   الخميس أغسطس 28, 2008 11:50 pm





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المدن المترهلة" وتداعيات الانفجار السكاني في المراكز الحضرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أسئلة مراجعة في درس "التعرف علي نظرة الإسلام إلي الإنسان والكون والحياة" التربية الإسلامية
» (التهاون)الاحمق يستهين بتاديب ابيه"(أمثال5:15)
» لاعبٌ جزائري: إسبانيا عرضت "ترتيب نتيجة" مباراتنا في مونديال 1986
» طلب امتحانات أصول تربية "خاصة الدور الأول هذا العام"
» الرئيس " الودني

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجامعة العربية :: الجغرافيا والمساحة و GIS - RS :: الجغرافيا البشرية-
انتقل الى: